بيان صحفي

هولندا تقدم تمويلا جديدا لفريق التحقيق يونيتاد لدعم حماية الشهود في العراق

٠٥ أكتوبر ٢٠٢١

بغداد، 5 تشرين الأول / أكتوبر 2021 - جددت وزارة الخارجية الهولندية دعمها لفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)، وذلك من خلال تمويل إضافي يهدف لتعزيز دعم وحماية الشهود الذين عايشوا جرائم تنظيم داعش في العراق.

ويأتي هذا الدعم الهام في حينه لتمكين فريق التحقيق يونيتاد من مواصلة النهج المراعي للناجين والناجيات خلال التحقيقات. ومن خلال هذا النهج، يتم توفير التوجيه والدعم النفسي والاجتماعي للشهود قبل وأثناء وبعد مقابلاتهم مع المحققين، وذلك للحد من مخاطر تعرضهم للصدمات النفسية أثناء الإدلاء بشهاداتهم. وتجدر الإشارة إلى أن هولندا كانت دوما داعم رئيسي لعمل وحدة حماية ودعم الشهود في فريق التحقيق يونيتاد. ويهدف عمل الوحدة إلى تهيئة بيئة سرية وآمنة ومطَمئنة لضحايا وشهود جرائم تنظيم داعش خلال مراحل الادلاء بشهاداتهم، والعمل على اتاحة الدعم النفسي الاجتماعي المناسب لهم.

وسيسمح هذا التمويل أيضاً لأخصائي يونيتاد النفسيين بمواصلة عقد دورات تدريبية لبناء قدرات المختصين المحليين ومقدمي الخدمات في مجال الصحة النفسية حول تدابير الحماية المناسبة والتدخل المتخصص لدعم الشهود والضحايا والناجين. كما سيواصل فريق التحقيق العمل بشكل وثيق مع السلطات العراقية لتقديم الدعم التقني في مجال حماية الشهود، وإتاحة الدعم النفسي الاجتماعي للشهود والناجين.

ومن جهتها قالت السيدة يوكا براندت، المندوبة الدائمة لهولندا لدى الأمم المتحدة في نيويورك: "إن فريق التحقيق يونيتاد قام ولا يزال يقوم بدور رئيسي في ضمان المساءلة وتقديم الدعم للناجين من جرائم تنظيم داعش في العراق، وتفتخر هولندا بدعمها لعمل الفريق".

ويشكل هذا التمويل عنصر أساسي لاستمرار جهود يونيتاد في ضمان الالتزام بالمعايير الدولية في جمع الأدلة على الجرائم التي ارتكبها أعضاء تنظيم داعش في العراق، والتي ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة جماعية، وذلك لضمان إحقاق المساءلة في المحاكم الوطنية.

هولندا تقدم تمويلا جديدا لفريق التحقيق يونيتاد لدعم حماية الشهود في العراق

Team

جورج فخري

يونيتاد
رئيس قسم الإعلام

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة