بيان صحفي

ورشة تدريبية لرفع الوعي حول التغييرات المناخية

٢٥ أكتوبر ٢٠٢١

عقد برنامج الأمم المتحدة للبيئة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي ووزارة البيئة العراقية ورشة عمل لمدة يومين في أربيل ضمن مشروع خطة التكييف الوطنية الذي يهدف الى بناء القابليات المؤسساتية لدعم عملية تطوير خطط التكييف الوطنية. تهدف الورشة الى رفع وعي أصحاب المصلحة (بضمنها الفئات الهشة والقطاع الخاص) حول التغييرات المناخية الحالية والمستقبلية التي يشهدها العراق وآثارها البيئية والاقتصادية والاجتماعية والإجراءات الضرورية الواجب اتخاذها وفرص الاستثمار لمواجهة هذه التغييرات ودعم الصمود امامها.

حضر الورشة ممثلون عن وزارة البيئة، ودائرة البيئة في اقليم كوردستان ووزارة الزراعة ووزارة الموارد المائية ووزارة التعليم العالي ووزارة التربية ووزارة الصحة إضافة الى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني. حيث أكد وكيل وزير البيئة للشؤون الإدارية د. كامران علي حسن على أهمية عقد هكذا ورش بدعم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة من أجل رفع الوعي حول الاثار الخطيرة للتغيرات المناخية والحاجة لتظافر جميع الجهود لمواجهتها. وأضاف السيد الوكيل للشؤون الإدارية "تأتي هذه الورشة الأولى ضمن سلسلة من الورش الهدف منها تسليط الضوء على الاثار السلبية للتغييرات المناخية في البلد".

وأشاد السيد مدير عام الدائرة الفنية والإدارية السيد عيسى الفياض بالدعم الذي يقدمه برنامج الأمم المتحدة للبيئة في اقامة هذه الورشة وشدد على ان وزارة البيئة ستستمر بالعمل مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة في قيادة هذه الحملة من خلال اقامة ورش مماثلة في محافظات العراق الأخرى. وأضاف السيد الفياض "ان ارتفاع دراجات الحرارة، والجفاف، وقلة الامطار، والتصحر، وزيادة الملوحة والعواصف الترابية ما هي الا مجرد امثلة واضحة ناجمة عن التغييرات المناخية بدئنا نلمسها".

شملت الورشة عروض حول المخاطر المناخية وأنظمة الإنذار المبكر تلتها محاضرة حول استخدام نظم المعلومات الجغرافية لزيادة القدرة على التكييف. كما شملت الورشة عرض تقديمي حول الاثار السلبية للتغييرات المناخية على الصحة والزراعة والموارد المائية والتنوع الأحيائي والمستوطنات البشرية. ثم عقدت مجاميع عمل كجزء من تدريب افتراضي حول تحديد الاحداث الجوية شديدة القسوة ووضع سناريوهات افتراضية والإجراءات الضرورية الواجب اتخاذها للتخفيف منها. وتضمنت الورشة حلقات نقاشية حول القطاعات الأساسية الأكثر تأثرا بالتغييرات المناخية وضرورة وضع خطط قصيرة الى متوسطة المدى لمعالجتها. كما اتاحت الورشة لممثلي منظمات المجتمع المدني لمناقشة وعرض المبادرات التي تقوم بها هذه المنظمات في مواجهة التغييرات المناخية.

وقد شارك الممثل المحلي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والخبير الوطني في اعداد المحاضرات والتدريب والجلسات النقاشية من خلال الحضور الشخصي ومن خلال تطبيق الزوم.

 

ورشة تدريبية لرفع الوعي حول التغييرات المناخية

قيس الياسري

برنامج الأمم المتحدة للبيئة
برنامج الأمم المتحدة للبيئة

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة