بيان صحفي

هولندا تدعم مكتب اليونسكو في العراق لتعزيز سلامة الصحفيين

٣٠ نوفمبر ٢٠٢١

بغداد، 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021 - يرحب مكتب يونسكو العراق بمساهمة سخية جديدة من وزارة الخارجية في مملكة هولندا

حيث وقع السفير الهولندي ميشيل رينتنار ومدير مكتب يونسكو العراق باولو فونتاني، اليوم اتفاقية تمويل المرحلة الثانية من مشروع "كسر حاجز الصمت: لتعزيز المساءلة الوطنية من أجل سلامة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب". سيساعد التمويل من بين أمور أخرى على إنشاء آلية السلامة الوطنية للصحفيين.

يهدف الدعم الهولندي إلى تحسين سلامة الصحفيين ووصولهم إلى العدالة، اذ سيعمل المشروع على بناء القدرات والثقة بين الصحفيين والمجتمع المدني والمسؤولين الحكوميين وقوات الأمن والنظام القضائي في البلاد.

سيساعد المشروع "اللجنة الوطنية العراقية لسلامة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب" في تدريب ومساعدة القضاة وضباط الشرطة والمدعين العامين في التعامل باحتراف مع القضايا الجنائية للجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، وكذلك إنتاج تقارير سنوية متكاملة تحتوي على معلومات استقصائية وقضائية. وستسمح المساهمة الجديدة لليونسكو بتقديم دعم أفضل للصحفيين في جميع أنحاء البلاد، من خلال آلية السلامة الوطنية للصحفيين، وتحسين المساعدة القانونية لهم ولعائلاتهم كما سيوفر المشروع دعمًا خاصًا للصحفيات.

منذ عام 2016، كانت هولندا شريكًا سخيًا لليونسكو، نمت هذه الشراكة لتشمل دعم حماية الصحفيين، وإنشاء وحدة تحقيق خاصة بالجرائم ضد الصحفيين، ومساعدة الصحفيات.

يقود مكتب يونسكو العراق في بغداد تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب، بالتعاون الوثيق مع السلطات العراقية وممثلي وسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية المتخصصة الوطنية والدولية. تتمتع اليونسكو بولاية عالمية لرصد سلامة الصحفيين وكتابة تقارير عنها ومسألة الإفلات من العقاب في الجرائم الواقعة على هذه الفئة.

هولندا تدعم مكتب اليونسكو في العراق لتعزيز سلامة الصحفيين

Husamaldeen El-Zubi

حسام الدين الزعبي

اليونسكو
مسؤول الإعلام

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة