بيان صحفي

منظمة العمل الدولية ومنظمة الهجرة الدولية تتعاونان لتحسين الخدمات الداعمة للمنشآت الصغيرة في العراق

٣٠ نوفمبر ٢٠٢١

في إطار هذا التعاون الجديد، دربت منظمة العمل الدولية موظفين مختارين من منظمة الهجرة الدولية على برنامجها التدريبي المتقدم الخاص بريادة الأعمال وإدارة الأعمال والذي يحمل عنوان "ابدأ وحسن مشروعك" بغية تمكينهم من تدريب رواد الأعمال الحاليين والمحتملة الذين تدعمهم منظمة الهجرة الدولية عليه.

أربيل، إقليم كردستان العراق (أخبار م. ع. د): تتعاون منظمة العمل الدولية ومنظمة الهجرة الدولية في العراق لدعم تطوير المنشآت الصغيرة الوطنية القائمة ورواد الأعمال المحتملين من النازحين والمجتمعات المضيفة لهم في العراق من خلال تدريبهم على مهارات ريادة الأعمال.

وفي إطار هذا التعاون الجديد، دربت منظمة العمل الدولية موظفين مختارين من منظمة الهجرة الدولية على برنامجها التدريبي المتقدم الخاص بريادة الأعمال وإدارة الأعمال والذي يحمل عنوان "ابدأ وحسن مشروعك" بغية تمكينهم من تدريب رواد الأعمال الحاليين والمحتملة الذين تدعمهم منظمة الهجرة الدولية عليه.

وسيوفر ذلك لرواد الأعمال خدمات دعم جيدة تسمح لهم ببدء عمل تجاري أو تحسين أداء عملهم التجاري الحالي، وبالتالي خلق فرص عمل للنازحين والمجتمعات المضيفة لهم.

إن برنامج "ابدأ وحسن مشروعك" قوامه باقة شاملة من المواد والأدوات التدريبية لشتى الفئات المستهدفة في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها في تطوير وتعزيز مهاراتها الإدارية الأساسية. وهو يتكون من ثلاث برامج تدريبية منفصلة تهدف إلى تدريس المراحل التدريجية لتطور الأعمال، وهي "الإتيان بفكرة عملك"، و "بدء عملك"، و "تحسين عملك".

وفي العراق، عُدل مؤخراً هذا البرنامج التدريبي العالمي كي يلائم سياق البلاد، ومنه التمارين ودراسات الحالة الخاصة بكل قطاع، في إطار مشروع آخر لمنظمة العمل الدولية تدعمه الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية وبالاشتراك مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي ويحمل عنوان "تحسين الخدمات الداعمة للأعمال وتعليم ريادة الأعمال الذي يستهدف المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة والشباب لخلق فرص عمل لائقة في إقليم كردستان العراق". كما شَرع المشروع في تعديل مواد برنامج ابدأ وحسن مشروعك ليعكس الجوانب القانونية والاقتصادية والثقافية الإقليمية والوطنية وبعدة لغات. ونتيجة لذلك، بات البرنامج الآن متاحاً باللغات العربية والكردية السورانية والكردية البادينية بما يكفل انتشاره على نطاق واسع في العراق.

وكجزء من أعمال البرنامج، عُقدت ورشة لتدريب المدربين مدة أسبوعين في أربيل بهدف بناء قدرات نحو 50 مدرباً من منظمة الهجرة الدولية على البرنامج. وركز التدريب على عدد من المواضيع المتعلقة ببحوث السوق والخروج بفكرة الأعمال وخطة العمل والإنتاجية والتكلفة. ومن العناصر الرئيسية في التدريب وضع المشاركين لخطط عمل للخطوات التالية في دورة تدريب المدربين.

وعقب انتهاء ورشة تدريب المدربين، سيدرب كل مدرب 25 امرأة ورجلاً على كامل برنامج ابدأ وحسن مشروعك بإجراء دورات تدريبية لرواد الأعمال الحاليين والمحتملين تلبيةً لمتطلباتهم. ويُستكمل ذلك أيضاً بخدمات متابعة للمنشآت الصغيرة المستهدفة.

 وقالت مها قطاع منسقة مكتب منظمة العمل الدولية في العراق: "تكفل منهجية تدريب المدربين استدامة البرنامج على المدى الطويل بإيجاد كوكبة مؤهلة من المدربين الوطنيين من منظمة الهجرة الدولية الذين سيواصلون تدريب رواد الأعمال المحتملين والحاليين على البرنامج بعد انتهاء مدة المشروع".

لقد بدأ العمل ببرنامج ابدأ وحسن مشروعك في أكثر من 100 بلد وعُدل كي يلبي احتياجات وطنية وإقليمية محددة. ففي العراق، طرحت منظمة العمل الدولية البرنامج من خلال مشاريع مختلفة ودربت جهات وطنية تقدم خدمات دعم الأعمال عليه وتدعم اللاجئين الشباب والنازحين والأفراد الضعفاء في المجتمعات المضيفة لهم المهتمين بإنشاء مشاريعهم الصغيرة أو تحسين القائمة منها.

منظمة العمل الدولية ومنظمة الهجرة الدولية تتعاونان لتحسين الخدمات الداعمة للمنشآت الصغيرة في العراق

وحدة الإعلام في العراق التابعة للمنظمة الدولية للهجرة

وحدة الإعلام في العراق التابعة للمنظمة الدولية للهجرة

المنظمة الدولية للهجرة
Nisreen Bathish

نسرين بطحيش

منظمة العمل الدولية
مستشارة الاعلام

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة