بيان صحفي

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الصحة العالمية يدعمان وزارة الصحة العراقية ومستشارية الأمن الوطني لتوفير التدريب لتقديم خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي لتحقيق إعادة الدمج

٣٠ نوفمبر ٢٠٢١

بغداد،30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021 - ستتعزز خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي التي تقدم للنازحين والعائدين بفضل ورشة تدريب أطلقها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق ومنظمة الصحة العالمية في العراق ووزارة الصحة العراقية ومستشارية الأمن الوطني.

وقد صمم وقدم خبراء من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة تدريباً متخصصاً في بغداد من 14 - 16 تشرين الثاني (نوفمبر) لنحو 25 من العاملين في وزارات الحكومة العراقية. وركزت الجلسات على وضع الصحة النفسية في العراق، وفهم الإسعافات النفسية الأولية، والصحة النفسية في مواجهة الأزمات، وفهم المحن والتوترات، ومهارات التواصل الفعال.

وسيقدم هؤلاء المتدربون الدعم للعائدين لضمان إعادة دمجهم بشكل سلس في مجتمعاتهم، ويستند هذا التدريب ً على برنامج المصالحة المجتمعية وإعادة الدمج التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق لضمان عودة آمنة وكريمة وإعادة دمج النازحين العراقيين ممن نزحوا نتيجة الحرب ضد تنظيم داعش.

تقول السيدة زينة علي أحمد، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق: "يلتزم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بضمان عدم التخلي عن أحد في العراق. وإن دعم الصحة النفسية للعائدين ولكافة أفراد المجتمعات التي تشهد عودة للنازحين جزء حيوي من برنامجنا الذي يعمل على تنفيذ حلول دائمة للسلام والتماسك المجتمعي في العراق".

كما صرح ممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور أحمد زويتن أن "الصحة النفسية جزء لا يتجزأ من الصحة، وبالتأكيد لن يتم تحقيق التغطية الصحية الشاملة دون اهتمام خاص بقضايا الصحة العقلية. حيث يتزايد الطلب في العراق على خدمات الصحة النفسية وسط تفشي جائحة كوفيد-19 وبسبب أزمات النزوح والأوضاع الإنسانية اللاحقة التي تؤثر على بعض مناطق البلاد. يعد هذا التدريب المشترك خطوة في الإتجاه الصحيح لتوسيع نطاق الصحة العقلية والدعم النفسي الإجتماعي حيث تشتد الحاجة إليه."

ويؤكد سعيد الجياشي، المستشار الاستراتيجي في مكتب مستشار الأمن الوطني: "يستهدف هذا التدريب الفريق المكون من مختلف الجهات الحكومية بناء على توجيهات رئيس الوزراء. ونشعر بالتفاؤل بأن يزيد هذا التدريب مهارات وفهم أفراد الفريق ويدعم قدراتهم لتقديم خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي للأسر العائدة والنازحة".

ويقول الدكتور عماد عبد الرزاق، المستشار الوطني للصحة النفسية في وزارة الصحة العراقية: "لهذا التدريب أهمية لإكساب هذا الفريق القدرات وضمان جودة خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي لمن سيعودون إلى مجتمعاتهم من النازحين. وينبغي للوزارات الحكومية تقديم الدعم للفئات المهمشة  كي يعودوا إلى موطنهم الأصلي واستعادتهم الطمأنينة".

أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق عام 2020 برنامجاً لتعزيز التماسك المجتمعي مدته خمس

سنوات خاصاً بتعزيز وجود مجتمعات أقوى ومسالمة وأكثر تماسكاً في كل أنحاء العراق، مدعوماً من حكومات الدنمارك وألمانيا واليابان وهولندا.

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الصحة العالمية يدعمان وزارة الصحة العراقية ومستشارية الأمن الوطني لتوفير التدريب لتقديم خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي لتحقيق إعادة الدمج

Ajyal Sultany

أجيال السلطاني

منظمة الصحة العالمية
مسؤولة الأعلام والتواصل بمنظمة الصحة العالمية في العراق

ميريام بينو

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
مستشارة الإعلام والتواصل

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
منظمة الصحة العالمية

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة