بيان صحفي

مساهمة جديدة من الحكومة الألمانية بقيمة 18 مليون يورو لتعزيز فرص العمل والنمو الاقتصادي في العراق

٠٧ ديسمبر ٢٠٢١

بغداد، 7 كانون الاول/ديسمبر 2021: وقعت الحكومة الالمانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليوم اتفاقية بلغت قيمتها 18.29 مليون يورو (21.78 مليون دولار أمريكي) وذلك لتعزيز فرص العمل وزيادة النمو الاقتصادي للمجتمعات الضعيفة في العراق.

حيث تعتبر هذه المساهمة الثانية المقدمة لدعم برنامج بناء القدرة على الصمود من خلال تعزيز فرص العمل الذي يركز على تعزيز قدرة المجتمعات على الصمود من خلال دعم النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل لها. تعتبر الاولوية في هذا المشروع للمناطق المنهكة اقتصادياً ضمن محافظات الأنبار وديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين.

وبهذه المساهمة يرتفع إجمالي الدعم الألماني لبرنامج بناء القدرة على الصمود إلى 48.29 مليون يورو (57.07 مليون دولار أمريكي). تم توفير هذه المساهمة من قبل الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية ومقدمة من خلال بنك التنمية الألماني. وبهذا الدعم المتجدد، خصصت ألمانيا أكثر من 543 مليون يورو لمختلف برامج إعادة الإعمار التي يقودها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق على مدى السنوات الست الماضية.

عبرت السيدة زينة علي أحمد، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق خلال هذا الحدث: "نحن ممتنون للغاية للحكومة الالمانية، أحد شركائنا الدائمين، على هذه المساهمة المهمة. حيث ان هذا الدعم مهم وفعال لضمان عدم ترك أي شخص خلف الركب وبعيداً عن النمو الاقتصادي. ومن خلال هذا التمويل سيعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على تعزيز الجهود نحو بناء القدرة على الصمود بخلق فرص عمل مستدامة لكسب العيش للنازحين داخلياً والعائدين وكذلك للمجتمعات المضيفة. نأمل أن نوفر للعراقيين فرصة للبناء والسعي إلى الأمام بشكل أفضل بعد معاناتهم من سنوات الصراع وعدم الاستقرار".

كما صرح القائم بالأعمال الألماني، السيد بيتر فيلتن: "أن إنشاء منظور اقتصادي على المدى البعيد وتعزيز فرص عمل للشباب هو شرط أساسي لتحقيق الانتعاش المستدام والقدرة على الصمود. وذلك من خلال دعمنا الناجح لمشروع بناء القدرة على الصمود بالتعاون الوثيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث تساهم وتساعد الحكومة الالمانية على توفير الفرص الاقتصادية للأشخاص الذين تضرروا بشدة من النزاع. إنني على ثقة من أن مشاركتنا ستساعد في إنشاء قصص نجاح يمكن تكرارها من قبل شركائنا العراقيين وتكون بمثابة مخطط لتعزيز اقتصاد المجتمعات والنمو الاقتصادي الشامل.

وأضافت الدكتورة آنا كريستين يانكي، مديرة مكتب بنك التنمية الألماني في العراق:  

"يسعدنا جداً أنه بناءً على التمويل المقدم من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، فإن بنك التنمية الألماني قادر على تقديم هذه المنحة البالغة 18.3 مليون يورو لبرنامج بناء القدرة على الصمود من خلال تعزيز فرص العمل وبهذا المبلغ الإضافي، سنواصل تعزيز قدرة المجتمعات الضعيفة على الصمود من خلال تعزيز التمكين والنمو الاقتصادي وإعادة إعمار المناطق المتضررة من الصراع في العراق ".

من خلال برنامج بناء القدرة على الصمود، ستوفر الحكومة الالمانية الدعم للعراقيين وذلك بخلق فرص عمل قصيرة ومتوسطة الأجل، من خلال تعزيز المهارات في القطاعات الاقتصادية مثل البناء والزراعة وكذلك تعزيز القطاع الخاص بتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

مساهمة جديدة من الحكومة الألمانية بقيمة 18 مليون يورو لتعزيز فرص العمل والنمو الاقتصادي في العراق

مريناليني سانثانام

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
مستشارة إعلام وتواصل

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة