بيان صحفي

بالتزامن مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية ، تساعد اليابان برنامج الأغذية العالمي على مواصلة دعم الأسر النازحة الضعيفة في العراق

٠٣ يوليو ٢٠٢٢

بغداد - تلقى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة مساهمة قدرها 6.4 مليون دولار أمريكي من حكومة اليابان ، والتي تساعد برنامج الأغذية العالمي في دعم ما يصل إلى ٢٥٥٠٠٠ من النازحين العراقيين المتأثرين بالأزمة والذين لا يزالون غير قادرين على العودة إلى ديارهم ، بالإضافة إلى الدعم الانتقالي الطارئ لـ ١٢٠٠٠ شخص هم في حالة الضعف ويعانون من انعدام الأمن الغذائي. ويواجهون جميعًا ارتفاعًا في أسعار المواد الغذائية التي تهدد الأمن الغذائي للأسر.

قال سعادة السفير الياباني لدى جمهورية العراق ، السيد سوزوكي كوتارو " إنه لأمر مؤلم للغاية أن تتعرض الأسر النازحة الضعيفة الآن لظروف أكثر قسوة في العراق، أحد أكثر البلدان تأثراً بتغير المناخ في الوقت الحالي ، وكذلك بأزمة الأمن الغذائي العالمية ". وأضاف سعادة السفیر قائلا " کما أود أن أعرب عن احترامي لبرنامج الأغذية العالمي لتنفيذه السريع للأنشطة التي تساعد النازحين بشكل مباشر على إعادة بناء حياتهم واستعادة كرامتهم ، من خلال التطبيق الكامل لخبراته ومعرفته".

 وتزامنا مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية بنحو ١٢ في المائة في العراق منذ اندلاع الصراع في أوكرانيا ، وضعف قدرة التمويل الإنساني مع ارتفاع الاحتياجات في جميع أنحاء العالم ، تساعد مساهمة اليابان في الوقت المناسب العائلات الضعيفة على تلبية احتياجاتها الغذائية. إلى جانب المساعدة الغذائية الشهرية للعائلات في المخيمات ، تعد مساهمة اليابان أمرًا حيويًا في هذه الفترة الانتقالية الحرجة.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق علي رضا قريشي "مع انتقال البلد من الاستجابة للطوارئ إلى التنمية وبناء القدرة على الصمود ، تساعد اليابان برنامج الأغذية العالمي على حد سواء في دعم الأسر التي هي في أمس الحاجة إلى المساعدة حتى تتمکن من العودة بأمان إلى ديارها وإعادة بناء سبل عيشها، جنبًا إلى جنب مع الدعم الانتقالي الطارئ للمجتمعات المحتاجة ". وأردف السید قریشي قائلا " نشكر حكومة وشعب اليابان على التزامهم ودعمهم في هذا الوقت الحرج ".

بدعم من شركاء مثل اليابان ، كان دور برنامج الأغذية العالمي في العراق حاسمًا في توفير الغذاء المنقذ للحياة والمساعدات النقدية للملايين الذين نزحوا بسبب الصراع ، بناءاً على سنوات من الخبرة في دعم المحتاجين. ويواصل برنامج الأغذية العالمي دعم الحكومة العراقية ، والعمل على تغيير الحياة من خلال أنشطة بناء القدرة على الصمود وإصلاح الحماية الاجتماعية. و بالمضي نحو التماسك الاجتماعي والسلام والتنمية على المدى الطويل ، يساعد برنامج الأغذية العالمي الحكومة العراقية على بناء الاعتماد على الذات وتحقيق الأمن الغذائي لدی السکان.

#                                 #                          #

برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم تقوم بإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وتستخدم المساعدة الغذائية من أجل تمهيد السبيل نحو السلام والاستقرار والازدهار للناس الذين يتعافون من النزاعات والكوارث وآثار تغيّر المناخ.

تابعونا علی تویتر علی:  @WFP_Iraq @wfp_mena @wfpgovts

بالتزامن مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية ، تساعد اليابان برنامج الأغذية العالمي على مواصلة دعم الأسر النازحة الضعيفة في العراق

Saif al-Tatooz

سيف ال طاطوز

برنامج الأغذية العالمي
مسؤول الإتصالات

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

برنامج الأغذية العالمي

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة