بيان صحفي

بمناسبة اليوم العالمي للطفل ، تدعو اليونيسف إلى إشراك الشابات والشباب في أبرز القضايا المتعلقة بالتغير المناخي وتنمية الطفولة المبكرة من خلال تعيين مناصرين اثنين في العراق.

٢٠ نوفمبر ٢٠٢٢

 تم اختيار تقى البكري ومجتبى الشاوي  كمناصرين للشابات والشباب لدى اليونيسف حول  تنمية الطفولة المبكرة وتغير المناخ، على التوالي. وسيتم الاحتفال بيوم العالمي للطفل من خلال  إضاءة أبرز المعالم والأبنية والنصب في العراق باللون الأزرق ، فضلا عن رسائل من المجتمع المدني والقطاع الخاص.

 

بغداد ، 20 تشرين الثاني 2022 – احتفاءً باليوم العالمي للطفل، عينت اليونيسف في العراق أول اثنين من مناصري الشابات والشباب في البلاد – وهما: تُقى البكري ومُجتبى الشاوي، كمناصرين للشابات والشباب حول قضايا تنمية الطفولة المبكرة والتغير المناخي، على التوالي.

في حفل التعيين، وقع كل من تُقى ومُجتبى أوراق تعيينهما مع السيدة شيما سان غوبتا، ممثلة منظمة اليونيسف في العراق. وسيعملان على تعزيز  أجندة تنمية الطفولة المبكرة والانصاف في مجال المناخ ، وإبرازهما كأولويتان رئيسيتان في  البلاد. كما سيقوم النصيران بتحشيد اقرانهم ودعمهم للعمل ولمناصرة سياسات تنمية الطفولة المبكرة  النوعية والانصاف المناخي.

في هذه المناسبة تحدثت السيدة سان غوبتا قائلة: "إن تعيين تقى ومجتبى خطوة إلى الأمام من أجل رفع أصوات الشابات والشباب حول القضايا ذات الأولوية للأطفال في العراق والتي تتطلب العمل الفوري، بما يتماشى مع أولويات  اليونيسف لأهمية إشراك شابات وشباب العراق فيها."   وأضافت: "يشير تقرير  اليونيسف الأخير حول موجات الحر التي سيتعرض لها العراق خلال السنوات المقبلة الى الحاجة الملحة للعمل المناخي.   فضلا عن الحاجة الىي  تنمية مرحلة الطفولة المبكرة في الأجيال الجديدة لضمان  نماء وإزدهار الأطفال حيث لا يمكننا ان ننسى بأن السنوات الأولى في حياة الطفل هي الأهم!"

أضافت السيدة سان غوبتا: "وفي هذا اليوم العالمي للعمل من اجل الأطفال والشابات والشباب، لا بد ان نثمن جهود الحكومة العراقية المبذولة من أجل بلوغ أهداف التنمية المستدامة."   وقالت: " تؤكد اليونيسف التزامها  بدعم الحكومة لتأمين حقوق كل طفل في البلاد."

تُقى، البالغة من العمر 20 سنة، طالبة جامعية في قسم التحليلات الطبية في بغداد. عملت تُقى بجد كعضو في المجموعة الاستشارية للشابات والشباب التي تدعمها اليونيسف منذ نيسان 2021 ، وهي تدافع بشغف عن حقوق الطفل، لا سيما حقوق الأطفال الأصغر سنا.

تقول تُقى: "إنه لشرف كبير لي أن يتم تعييني  نصيرة  للشابات  والشباب من أجل تننمية الطفولة المبكرة، خاصة وأنه يتزامن مع يوم  العالمي للطفل."  واضافت قائلة: "هذا التعيين يتيح لي الفرصة للنهوض بحقوق الأطفال الأصغر سنا وهم الذين بقيت أصواتهم غير مسموعة."

أما مُجتبى ، البالغ من العمر 20 عاما ، فهو طالب جامعي في كلية طب الأسنان في ميسان. وبوصفه عضوا في المجموعة الاستشارية للشابات والشباب، كان مُجتبى يدعو للعمل المناخي والبيئة على المستويين المحلي والدولي. وفي أيلول 2022 ، مثّل مجتبى شباب العراق في الجمعية العامة للأمم المتحدة ، حيث التقى بكبار المسؤولين بما في ذلك المديرة التنفيذية لليونيسف ، السيدة كاثرين راسل، والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بالعمل المناخي والانتقال العادل، السيد سيلوين هارت.

قال مُجتبى: "يمنحني تعيين اليوم فرصة أكبر لرفع أصوات شابات وشباب العراق  بشأن العمل المناخي والإنصاف. فمن خلال الايفاء بالتزامات التغير المناخي، يمكننا ضمان مستقبل أكثر تقدما واستدامة لكل طفل في العراق."

وفضلا عن هذا التعيين في اليوم العالمي للطفل، تحتفل اليونيسف بهذا اليوم في بغداد من خلال إضاءة نصب الحرية في ساحة التحرير وتمثال إنقاذ الثقافة باللون الأزرق في بغداد ، وسيتولى الأطفال مناصب رئيسية في العراق مثل منصب المدير التنفيذي لشركة تويوتا ، ومن خلال رسائل وسائل التواصل الاجتماعي من المؤثرين الرئيسيين ، مثل قائد المنتخب الوطني لكرة القدم ، علي عدنان ، لكي يتمكنوا من إعادة تصور مستقبل أفضل.

ستُختتم فعاليات يوم الطفل العالمي التي تنظمها اليونيسف بفعالية يوم 21 تشرين الثاني في بغداد ، بالتنسيق مع هيئة رعاية الطفل، لتسليط الضوء على قصص نجاح الأطفال والتأكيد على أهمية استراتيجية تنمية الطفولة المبكرة.

وتغتنم اليونيسف هذا اليوم العالمي لتذكير حكومة العراق بالتزاماتها بموجب اتفاقية حقوق الطفل، التي صادق عليها العراق في حزيران من عام 1994.

#####

ملاحظات للمحررين: يمكن العثور هنا على السير الذاتية لأنصار الشباب ، كما يمكن العثور على ملفات الوسائط المتعددة اضغط هنا.

حول برنامج مناصري الشابات والشباب  لدى اليونيسف

تعمل اليونيسف في جميع أنحاء العالم مع النشطاء الشابات والشباب ومنظمي المجتمع المنخرطين في تغيير مجتمعاتهم. فمنذ عام 2018، وفي كل يوم عالمي للطفل، تسلط اليونيسف الضوء على تعيين الشابات والشباب الذين تميزوا  كنصراء  ومع ذالك فإن مشاركتنا مع صانعي التغيير من فئة الشابات والشباب أوسع.

الشابات والشباب هم المدافعون الأكثر فاعلية عن القضايا التي تؤثر عليهم، ولديهم قوة فريدة لتحفيز أقرانهم حول القضايا التي يهتمون بها.

معلومات حول اليونيسف:

تعمل اليونيسف في بعض أصعب الأماكن في العالم للوصول إلى الأطفال الأكثر حرمانا في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً ومنطقة لبناء عالم أفضل للجميع. لمزيد من المعلومات عن اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.unicef.org.

تابعوا اليونيسف  في العراق على موقعنا، وعبر الانستغرام، وتويتر وفيسبوك.

 

Miguel Mateos Muñoz

ميغيل ماتيوس مونوز

اليونيسف
رئيس قسم الاعلام - يونيسف العراق

مونيكا عوض

اليونيسف
اخصائية الاتصال

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

صندوق الأمم المتحدة للطفولة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة