بيان صحفي

ألمانيا تجدد دعمها لفريق يونيتاد بتمويلٍ جديد قدرُه مليون يورو للتحقيق في تمويل جرائم تنظيم داعش

٢٦ أكتوبر ٢٠٢١

بغداد في 26 تشرين الأول/ أكتوبر 2021 – جددت ألمانيا دعمها لفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام/ داعش (يونيتاد) من خلال إعادة تخصيص واحد مليون يورو إضافية للتحقيقات في الأبعاد المالية لجرائم تنظيم داعش.

ويعتبر هذا الدعم محوري لمُجمل الجهود التي يبذلها فريق يونيتاد، حيث يسعى إلى الكشف عن الآليات المالية التي دعمت أو مكّنت الجناة من الانتفاع من انتهاكات تنظيم داعش الجسيمة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وفي هذا الخصوص، أشارت السيدة ساريتا أشرف، مديرة مكتب التحقيقات في يونيتاد، إلى أن "المساءلة عن الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش يجب أن تشمل تحديد ومحاكمة أولئك الذين مكّنوا واستفادوا من هذه الأعمال، وإن مساهمات ألمانيا ستكون حاسمة في دعم جهود فريق يونيتاد وسعيه لتحقيق المساءلة عن مثل هذه الجرائم".

وبناءً على هذا الدعم المتجدد والتعاون القوي القائم مع القضاء العراقي في هذا المجال، ستوسّع الوحدة المعنية بالتحقيق في جرائم تنظيم داعش المالية نطاق تركيزها لتشمل الجوانب الاقتصادية لجرائم التنظيم.

كما سيواصل فريق يونيتاد التحقيق في دور شبكة الدعم المالي لتنظيم داعش، وسيعمل على توسيع تحقيقاته للتركيز أيضاً على عناصر التنظيم الذين شاركوا في اضطهاد الجماعات العرقية والدينية من خلال السرقة والنهب على نطاق واسع في كافة أنحاء العراق.

ومن جهته، أكّد سفير ألمانيا في العراق السيد مارتن ياغر أن بلاده لا تزال ملتزمة بدعم العمل المهم الذي يقوم به فريق يونيتاد في العراق، مشدداً على "ان الكشف عن جذور المصادر المالية لتنظيم داعش هو السبيل الوحيد للتغلّب على تهديد التنظيم وتحقيق استقرار طويل الأمد في العراق".

ستعمل هذه المساهمة على تمكين فريق يونيتاد من تقديم دعم أكبر للسلطات المحلية والمضي قدماً في الإجراءات القانونية المتعلقة بممولي وإداري تنظيم داعش. هذا ولا يزال التعاون مع الشركاء العراقيين والدوليين في القطاع المصرفي والقطاع الخاص وكذلك مع هيئات إنفاذ القانون والادعاء، عاملاً أساسياً في جهود مساءلة أولئك الذين دعموا تنظيم داعش مالياً ويسَّروا الجرائم التي ارتكبها عناصر التنظيم في العراق.

 

ألمانيا تجدد دعمها لفريق يونيتاد بتمويلٍ جديد قدرُه مليون يورو للتحقيق في تمويل جرائم تنظيم داعش

Team

جورج فخري

يونيتاد
رئيس قسم الإعلام

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة