بيان صحفي

إعادة افتتاح مستشفى البعاج العام، إعادة خدمات الرعاية الصحية الأساسية إلى غرب نينوى

١٢ مايو ٢٠٢٢

العراق، البعاج 12 آيار 2022 - افتتح برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومحافظة نينوى رسمياً اليوم مستشفى البعاج العام والذي أعيد تأهيله من قبل برنامج الأمم المتحدة وبتمويل سخي من الحكومة الألمانية مقدم من خلال بنك التنمية الألماني. حيث يمثّل إعادة افتتاح هذا الصرح الصحي المهم لحظة مهمة لاستعادة غربي نينوى بعد سنوات من احتلال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

تم بناء المستشفى في منتصف السبعينيات، وقبل إحتلال داعش كان يحتوي على 50 سريراً والعديد من الأقسام التي تخدم تجمعاً سكانياً يبلغ تعداده 30 ألف مواطن. تعرض المستشفى لأضرار جسيمة خلال الصراع ضد داعش، واضطر السكان للسفر لأكثر من 150 كيلومتراً للوصول إلى أقرب مستشفى في وسط الموصل.

تمت إعادة تأهيل المبنى بأكمله من خلال برنامج إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بما في ذلك الأعمال الهندسية، والصحية، والميكانيكية، والكهربائية. اليوم، تم أضافة المزيد من المرافق الصحية للمستشفى الذي تم تجديده حديثاً مثل الجناح المخصص للنساء، وقاعة الولادة المبكرة، وغسيل الكلى وبنك الدم، ونظام الأوكسجين والغاز الطبي، ونظام تنقية المياه بالتناضح العكسي. وسيقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتزويد المستشفى بالمزيد من المعدات الطبية في الأشهر المقبلة.

حالياً، يتم تشغيل وإدارة المستشفى من قبل مديرية صحة نينوى ويخدم أكثر من 30 ألف مواطن. من المتوقع أن يقلل المستشفى من حالات الوفيات لاسيما بين النساء الحوامل والأطفال حديثي الولادة، حيث لن يحتاج المرضى بعد الآن إلى السفر بعيداً لتلقي الرعاية الصحية.

منذ أن بدء العمل في المستشفى في كانون الأول 2020، عاد ما يقارب 80% من السكان في فترة ما قبل داعش إلى المنطقة، حيث وضحوا إن إعادة تأهيل المستشفى هو السبب الرئيسي للعودة. تقول الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، السيدة زينة علي أحمد: "إن هذا الصرح الطبي يمثل شهادة على التزام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بدعم الشعب العراقي، وسنواصل القيام بذلك."

وتضيف السيدة زينة: "لم يكن هذا المشروع ليتم لولا الدعم السخي من أحد اوائل شركاء برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، جمهورية ألمانيا الاتحادية. وبالتعاون مع بعض قدمنا مساهمات هائلة لتحقيق الاستقرار في العراق ".

ويقول السيد بيتر فيلتن، القائم بأعمال السفارة الألمانية في بغداد: "إن توفير ظروف معيشية جيدة أمر أساسي لتحقيق السلام والاستقرار المستدامين. من المهم أن يتمكن الأشخاص الذين يرغبون في العودة إلى مناطقهم الأصلية من القيام بذلك من منظور لائق وبتوفر الظروف اللازمة، بما في ذلك مستوى معين من خدمات الرعاية الصحية في المدينة. لهذا السبب دعمت ألمانيا إعادة إعمار مستشفى البعاج، لوضع الأساس للعودة والسلام والاستقرار"

تم إعادة تأهيل مستشفى البعاج بتمويل سخي من الحكومة الألمانية مقدماَ من خلال بنك التنمية الألماني.

يعتبر برنامج إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الأمم المتحدة هو المنفذ الرائد لتحقيق الاستقرار في العراق، حيث تمكن البرنامج من تنفيذ حوالي 3100 مشروعاً لتحقيق الاستقرار في جميع أنحاء المناطق المحررة في الأنبار وديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين. كما ساعد البرنامج 4.95 مليون مواطن نازح على العودة إلى ديارهم.

إعادة افتتاح مستشفى البعاج العام، إعادة خدمات الرعاية الصحية الأساسية إلى غرب نينوى

مريناليني سانثانام

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
مستشارة إعلام وتواصل

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة