بيان صحفي

العراق يتقدّم نحو إعداد خطته الوطنية للتكيّف مع تغيّر المناخ

٢٨ يوليو ٢٠٢٢

بيروت ، 28 تموز (يوليو) 2022 - تعتبر جمهورية العراق من أكثر الدول العربية تأثراً بتغيّر المناخ وتأثيراته وقد شهدت السنوات الأخيرة تزايداً في تواتر ظواهر الطقس القصوى وشدتها مثل موجات الحرّ والجفاف والعواصف الرملية والترابية، مما أدى إلى  المزيد من التدهور البيئي وتفاقم الآثار الاجتماعية والاقتصادية في جميع أنحاء البلاد.

بهدف مساعدة العراق على التخطيط للتكيّف مع تغيّر المناخ، اختتم المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة – منطقة غرب آسيا ورشة عمل لبناء القدرات دامت  3 أيام حول نمذجة تغيّر المناخ وتقييم المخاطر المناخية وقد جمعت ممثّلين من وزارة البيئة العراقية بمن فيهم الفرق الفنية من مركز تغيّر المناخ ووحدة نمذجة المناخ التي تم إنشاؤها مؤخرًا لتكون بمثابة محور للوصول إلى البيانات والمعلومات وتعزيز وتقوية قدرة العراق على توليد وتحليل ونشر المعلومات والبحوث المناخية.

انعقدت ورشة العمل في بيت الأمم المتحدة في بيروت من 26 إلى 28 يوليو ، وهي جزء من مشروع خطة التكيف الوطنية العراقي (NAP) المموّل من الصندوق الأخضر للمناخ (GCF) ، والذي يهدف إلى تعزيز القدرة المؤسسية لدعم صنّاع القرار من خلال تقديم التوقّعات المناخية والسيناريوهات وتقييم المخاطر والبيانات. وهذا من شأنه أن يمكّن المؤسسات وصنّاع القرار من دمج إجراءات التكيّف على المدى المتوسط ​​إلى الطويل في تخطيط التنمية الوطنية في العراق.

وقد قال السيد سامي ديماسي، ممثّل برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمدير الإقليمي لمنطقة غرب آسيا: "يعمل المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في غرب آسيا مع حكومة العراق لتعزيز القدرات المؤسسية والفنية والمالية وتقييم الفجوات الحالية في المعرفة المناخية في العراق والعمل على سدّها ". وأضاف قائلاً: "يهدف دعمنا الفني إلى مساعدة العراق على صياغة خطة عمل وطنية متعدّدة القطاعات وتنفيذها وإدماج تغيّر المناخ في صنع القرار الوطني".

عرضت ورشة العمل المنهجيات المستخدمة للنمذجة باستخدام تقنيات تصغير النطاق للتركيز على العراق وتحليل السيناريو وتقييمات المخاطر المناخية. وقد قال السيد عيسى الفياض، مدير عام الدائرة الفنية في وزارة البيئة العراقية: "ساعد مشروع خطة العمل الوطنية للعراق المدعوم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة في تعزيز القدرات المؤسسية للفرق المشاركة في عملية وضع خطة العمل الوطنية في العراق". وأضافت السيدة سحر حسين المديرة الفنية لخطة التكيف الوطنية  "ستدعم ورشة العمل الفنية هذه الجهود الوطنية التي تركز على زيادة قدرة العراق على التكيّف، وزيادة مرونة القطاعات المتضرّرة، وزيادة وعي المجتمعات الريفية واستعدادها، ودعم الشباب والنساء، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030".

 

خاص بالمحرّرين

حول برنامج الأمم المتحدة للبيئة

إنّ برنامج الأمم المتحدة للبيئة هو الصوت العالمي الرائد حول البيئة. تتمثل مهمتنا في توفير القيادة وتشجيع الشراكة في رعاية البيئة من خلال إلهام وإعلام وتمكين الأمم والشعوب لتحسين نوعية حياتهم دون المساس بأجيال المستقبل.

 

حول المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في منطقة غرب آسيا

 يدعم المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في منطقة غرب آسيا العمل من أجل نظم ايكولوجية صحية والهواء النظيف والماء النقي والأراضي المنتجة من أجل تحقيق تنمية مرنة ومستدامة.

يخدم المكتب الإقليمي اثنتي عشرة دولة في المنطقة، وهي مملكة البحرين، جمهورية العراق، المملكة الأردنية الهاشمية، دولة الكويت، الجمهورية اللبنانية، سلطنة عمان، دولة فلسطين، دولة قطر، المملكة العربية السعودية، الجمهورية العربية السورية، الإمارات العربية المتحدة، الجمهورية اليمنية.

العراق يتقدّم نحو إعداد خطته الوطنية للتكيّف مع تغيّر المناخ

هدى الترك

برنامج الأمم المتحدة للبيئة
مسؤولة الإعلام في مكتب برنامج الأمم المتحدة للبيئة لمنطقة غرب آسيا

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

برنامج الأمم المتحدة للبيئة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة