بيان صحفي

تباطئ الانتعاش الاقتصادي للشركات الصغيرة والمتوسطة في العراق خلال السنة الثانية من جائحة كوفيد-19

٣٠ سبتمبر ٢٠٢١

أربيل - أجرت المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة الاغذية والزراعة ومركز التجارة الدولي دراسات لـ 716 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم شملت الفترة من حزيران 2020 الى حزيران 2021 وذلك لقياس أبعاد جائحة كوفيد-19 على الشركات الصغيرة والمتوسطة في العراق.

أصدرت المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة الاغذية والزراعة ومركز التجارة الدولي الان تقرير الدراسة الرابعة: تأثير كوفيد-19 على الشركات الصغيرة والمتوسطة في العراق. توصلت الدراسة الى أن التعافي من الركود الاقتصادي الناجم عن الفيروس بطيئا في الشركات الصغيرة والمتوسطة التي شملتها الدراسة. وكان مايقارب 25 في المائة من الشركات "قلقة للغاية" بشأن التعافي من تأثير كوفيد-19.

تقع الشركات التي شملها الاستطلاع والبالغ عددها 716 شركة في 15 محافظة وتغطي أنشطتها 16 قطاعا اقتصاديا تركز بشكل رئيسي على قطاعي الأغذية والزراعة – وكذلك قيمت الدراسة الاثر على هذه الشركات عند مقارنتها بالأعمال غير الزراعية.

تم تأكيد أول حالة إصابة بـ كوفيد-19 في العراق في شباط 2020 ومنذ ذلك الحين سُجل ما يقارب من مليوني حالة ويورد التقرير الجديد النتائج المستخلصة من أربع جولات من البيانات والتي تم جمعها بين حزيران 2020 وحزيران 2021. ويتناول تأثير اجراءات الاغلاق على الحدود والعائدات والإنتاج والتوظيف وشمل التقرير كذلك إمكانية الحصول على الموارد أو القدرة على بيع المنتجات والآليات المعتمدة لمواجهة الأزمة.

أفادت جميع الشركات تقريبا عن انخفاض في عائداتها في الأشهر الأولى من الوباء وبلغت في الفترة بين شباط وتشرين الثاني 2020 في المتوسط 23 في المائة. وبحلول تشرين الاول 2020 ، بدأت العائدات بالانتعاش ببطئ. غير أنه بحلول نهاية فترة الدراسة في حزيران 2021 وصل متوسط العائدات الشهرية للشركات الصغيرة والمتوسطة حوالي 60 في المائة عن المستوى الذي كانت عليه قبل كوفيد-19.

وفي الفترة بين كانون الأول 2020 وحزيران 2021، أشار 80 في المائة من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم الى ديونهم وذلك لأسباب تتعلق بأزمة كوفيد-19. ومعظم تلك الشركات الصغيرة والمتوسطة اقترضت من خلال طرق غير رسمية مثل الاقتراض من الأصدقاء والعائلة.

وفي المتوسط، فقد أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة موظفين اثنين من موظفيهم في الفترة ما بين شباط وحزيران 2020عندما بدأت عمليات الإغلاق كإجراء للسيطرة على أزمة الصحة العامة. إلا انه بحلول حزيران 2021 أي بعد مرور أكثر من عام على انتشار الوباء، لم يكن لدى أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة سوى موظف واحد أقل مقارنة بشهر شباط 2020 - مما يعني أنهم كانوا قادرين إما على إعادة توظيف أو تعيين موظفين جدد.

وتذبذبت نسبة العمال الذكور إلى الإناث طوال فترة الوباء. ففي شباط 2020، بلغ متوسط عدد النساء في الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدراسة إمرأة واحدة لكل 14 رجل. وبلغت هذه النسبة ذروتها في آب 2020 بمعدل إمرأة واحدة لكل 20 رجل مما يشير إلى اتساع الفجوة بين الجنسين خلال هذه الفترة.

تم تمويل الدراسة من قبل مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

تباطئ الانتعاش الاقتصادي للشركات الصغيرة والمتوسطة في العراق خلال السنة الثانية من جائحة كوفيد-19

وحدة الإعلام في العراق التابعة للمنظمة الدولية للهجرة

وحدة الإعلام في العراق التابعة للمنظمة الدولية للهجرة

المنظمة الدولية للهجرة
Salah Elhajjhassan

صلاح الحاج حسن

الفاو
ممثل منظمة الأغذية و الزراعة
السيد الحاج حسن، لبناني الجنسية، حاصل على درجة الدكتوراه في الإنتاج النباتي من كلية الزراعة بدمشق، سوريا؛ وحاصل على درجة الماجستير في العلوم في الإنتاج النباتي وبكالوريوس العلوم في الهندسة الزراعية، وكلاهما من الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان.
بدأ حياته المهنية عام 1984 كمساعد باحث أول في مركز البحوث والتعليم الزراعي (AREC) بالجامعة الأمريكية في بيروت. ومن عام 1987 إلى 1991، كان منسقًا لبرنامج تدريب الطلبة، وأيضًا مدرسًا للزراعة والبستنة في كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية.
ومن عام 1991 إلى عام 1995، عمل كمهندس زراعي في وزارة الزراعة، مكتب البقاع الإقليمي، زحلة، ثم تم تعيينه في معهد البحوث الزراعية في محطة تل عمارة، في البداية كرئيس لقسم إنتاج المحاصيل ثم بعد ذلك مسؤولاً عن معمل وقاية النبات. ومن 2002 إلى 2006، كان مديرًا لمحطة أبحاث كفر دان (معهد البحوث الزراعية). وفي عام 2008، أصبح عالمًا زائرًا في المركز الدولي لتحسين الذرة والقمح (CIMMYT) ومنسقًا لمشروع مع المركز الدولي للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيينا.
وفي عام 2010، شغل منصب مستشار وزير الزراعة في لبنان. وفي عام 2011، أصبح رئيس اللجنة العلمية لمبيدات الآفات، ورئيس لجنة الفيتوبلازما ومدير برنامج الزراعة والتنمية الريفية (ARDP) (مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي). ومن 2010 إلى 2013، مثّل لبنان في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي ومصر والأردن والعراق. وخلال حياته المهنية، قام السيد الحاج حسن أيضًا بعدد من الوظائف الأُخرى. فقد مثّل المعهد اللبناني للبحوث الزراعية (LARI) في عدة برامج بحثية مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ICARDA) والجامعة الأمريكية في بيروت. وكان منسقًا لمشروع المشرق/ المغرب العربي مع ICARDA، ممثلاً للبنان في اللجنة التوجيهية، فضلاً عن كونه رئيس قسم توصيل بنجر السكر ولجان توصيل القمح. ولعدة سنوات، عمل السيد الحاج حسن في إعداد مشروعات برنامج التعاون الفني في منظمة FAO وعمل كمدير وطني لمشروع برنامج التعاون الفني. وانضم إلى منظمة الأغذية والزراعة في كانون الثاني/ يناير 2014 كممثل للمنظمة في اليمن. ويخلف السيد الحاج حسن السيد الزعبي كممثل لمنظمة الأغذية والزراعة في العراق.
Waqas Rafique

وقاص رفيق

مركز التجارة الدولية
مسؤول إعلامي

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة
المنظمة الدولية للهجرة
مركز التجارة الدولية

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة