بيان صحفي

الأمم المتحدة تلتقي بالمانحين لمناقشة الاستراتيجية الإنمائية للعراق

٢٥ نوفمبر ٢٠٢١

بغداد، 23 تشرين الثاني 2021 – عُقد اجتماع رفيع المستوى بين الأمم المتحدة والمانحين الدوليين في بغداد لمناقشة الاستراتيجية الإنمائية المحدثة للعراق. وركز الاجتماع على إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة 2020-2024، الذي وقعته الحكومة العراقية في شهر أيلول.

وقد مثلت الأمم المتحدة نائبة الممثلة الخاصة للأمين العام إيرينا فوياشكوفا-سوليورانو والتي تشغل كذلك منصب المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية. كما حضر ممثلو فريق الأمم المتحدة القطري في العراق والمكون من 22 وكالة وصندوق وبرنامج. وكانت الجهات المانحة ممثلة بالعديد من السفراء والممثلين رفيعي المستوى من السفارات المتواجدة في العراق بما في ذلك أستراليا وبلجيكا وكندا والدنمارك والاتحاد الأوروبي وفنلندا وألمانيا وإيطاليا واليابان وهولندا ورومانيا والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ويعد إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة استراتيجية موحدة لفريق الأمم المتحدة القطري لدعم الحكومة في تلبية احتياجات الشعب العراقي المتعلقة بالنمو الاقتصادي، والخدمات الأساسية، والحماية الاجتماعية، والبيئة. كما يتضمن الإطار المحدث تركيزاً جديداً على الحلول الدائمة للنازحين بحيث تتمكن العائلات النازحة بسبب الحرب ضد داعش من العودة إلى مناطقها الأصلية أو الاندماج في مجتمعات محلية جديدة.

وقالت السيدة فوياشكوفا-سوليورانو: "إنه الوقت الذي ينبغي علينا أن نجتمع فيه سوياً لدعم العراق للخروج من هذه الجائحة أقوى مما كان وتحقيق حلول آمنة ودائمة للنزوح وتسريع وتيرة التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة ونحو مجتمع سلمي ومزدهر لكافة العراقيين. دعونا نعمل جميعاً مع المجتمع العراقي لتسخير الموارد والأصول لتحقيق ذلك".

وقد سلطت وكالات الأمم المتحدة في هذا الاجتماع الضوء على التدخلات والجهود الرئيسية لدعم الأولويات الإنمائية العراقية واحتياجات العراقيين حتى عام 2024 مع مناقشة الدور الحيوي للمانحين في دعم هذا الجهد المشترك.

الأمم المتحدة تلتقي بالمانحين لمناقشة الاستراتيجية الإنمائية للعراق

Brian Mau

براين ماو

مكتب المنسق(ـة) المقيم (ـة)
كبير مسؤولي التنسيق التنموي، رئيس فريق مكتب المنسق المقيم RCO مكتب المنسق المقيم (RCO) / مكتب الدعم الإنمائي (DSO)
عمل السيد ماو في العراق منذ عام 2013 مع كل من مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي). وقبل انضمامه إلى الأمم المتحدة، أدار برامج التنمية والاستقرار في آسيا الوسطى وأفغانستان لصالح الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا OSCE، ومؤسسة آغا خان، ومتعاقدي البنك الدولي/ الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. يتمتع السيد ماو بأكثر من 30 عاماً من الخبرة في النمو الاقتصادي والتعليم والرعاية الصحية والبنية التحتية والقانون والحكم الرشيد. وهو حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا، بيركلي والماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في آسيا الوسطى.

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة