بيان صحفي

مبادرة مشتركة بين منظمة العمل الدولية واليونيسف تدعم المهندسين الشباب للقيام بدور رئيسي في تعزيز الأعمال الخضراء بالعراق

٢٥ نوفمبر ٢٠٢١

تعمل منظمة العمل الدولية واليونيسيف معاً بدعم من حكومة هولندا لبناء قدرات شباب مختارين للمشاركة في مشاريع " برنامج الإستثمار  في التشغيل المكثف من خلال البنية التحتية " الرامية إلى تحسين البيئة والبنية التحتية المحلية.

 دهوك، إقليم كردستان العراق (25 تشرين الثاني/نوفمبر 2021): سيُدرَّب شباب من النازحين والمجتمعات المضيفة لهم في العراق على دعم ورصد مبادرات الوظائف الخضراء الساعية إلى استعادة بيئتهم المحلية وحمايتها.

وهذه المبادرة التي تدعمها حكومة هولندا في إطار شراكة آفاق لدعم النازحين والمجتمعات المضيفة جزء من تعاون مستمر بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة العمل الدولية لمساعدة الشباب في الانتقال من التدريب إلى العمل اللائق.

وفي إطار هذا التعاون الفريد، تُحال الشابات والشبان ممن أكملوا برنامجاً تدريبياً على المهارات الحياتية وريادة الأعمال بدعم من اليونيسيف إلى مشاريع برنامج الإستثمار  في التشغيل المكثف من خلال البنية التحتية الذي تنفذه منظمة العمل الدولية في دهوك بغية مواصلة تدريبهم وبناء قدراتهم لتعزيز فرص توظيفهم.

ويربط هذا البرنامج تطوير البنية التحتية بخلق فرص العمل والحد من الفقر والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية. وهو يستخدم اليد العاملة والموارد المحلية لخلق فرص عمل ودخل تشتد الحاجة إليهما وتحسين قدرات المؤسسات المحلية. وفي العراق، تركز مشاريع هذا البرنامج في إطار "شراكة آفاق لدعم النازحين والمجتمعات المضيفة" على تحسين البنية التحتية والأعمال الخضراء والتي تهدف إلى توسيع شبكات الري بالمياه في المزارع وتعزيز الإدارة المستدامة للنفايات وتحسين عملية ترميم الغابات.

وقال مادس سورينسون رئيس قسم تنمية الشباب ومشاركتهم في منظمة اليونيسيف بالعراق: "إن إحدى أكبر الفرص المتاحة في العراق هي الاستثمار في صناع التغيير في المستقبل، أي الشباب. فهم قادرون على الإسهام في إحلال السلم وتحقيق الاستقرار وتوسيع الفرص الاقتصادية. وشراكتنا المستمرة مع منظمة العمل الدولية تسهم في تعزيز الاندماج الاجتماعي للشباب، ما يعود بالنفع على مجتمعات بأكملها".

وقالت شذا الجندي المستشارة الفنية الرئيسية لشراكة آفاق لدعم النازحين والمجتمعات المضيفة في الأردن ولبنان والعراق: "بناءً على التدريب على المهارات الحياتية الذي نفذته اليونيسف، ستُشرك منظمة العمل الدولية مهندسين شباب من محافظة دهوك في مشاريع برنامج الإستثمار  في التشغيل المكثف من خلال البنية التحتية، ما يسمح لهم بتعلم هذه المنهجيات القائمة على العمالة والمهارات في مكان العمل، ما يدعم انتقالهم إلى العمل اللائق".

سيتلقى الشباب الذين يتمتع كثير منهم بخلفية هندسية تدريباً نظرياً وعملياً في نهج التشغيل المكثف وإدارة المشاريع والسلامة والصحة المهنيتين ومبادئ العمل اللائق، وتدريباً فنياً متخصصاً في مجال الري بالمياه وإدارة النفايات وترميم الغابات.

وعقب الانتهاء من التدريب، ستتاح الفرصة لبعض الشباب ليصبحوا قادة فرق في مشاريع محددة من برنامج الإستثمار  في التشغيل المكثف من خلال البنية التحتية ليوفروا دعماً فنياً للشركاء والمنظمات الجديدة بما يسهم في إدراج المنهجيات الغنية بفرص العمل في عمليات تحسين البنية التحتية المقررة.

ويجري التعاون بين هاتين الوكالتين في إطار شراكة آفاق لدعم النازحين والمجتمعات المضيفة، وهي شراكة عالمية مدتها أربع سنوات بين هولندا ومنظمة العمل الدولية واليونيسيف ومؤسسة التمويل الدولية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والبنك الدولي. وتعمل الشراكة في ثمانية بلدان في الشرق والقرن الأفريقي والشرق الأوسط لدعم التعليم وفرص العمل والحماية في سياق التهجير القسري.

مبادرة مشتركة بين منظمة العمل الدولية واليونيسف تدعم المهندسين الشباب للقيام بدور رئيسي في تعزيز الأعمال الخضراء بالعراق

Miguel Mateos Muñoz

ميغيل ماتيوس مونوز

اليونيسف
رئيس قسم الاعلام - يونيسف العراق
Nisreen Bathish

نسرين بطحيش

منظمة العمل الدولية
مستشارة الاعلام

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة